لجنة تدعو إلى وقف الاعتداءات بحق الصحفيين والإعلاميين

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن رفضها لأي شكل من أشكال المساس بحرّية العمل الصحفي ، وممارسات التهديد والابتزاز والإرهاب المسلح التي تمارس بحق الصحفيين والإعلاميين لأسباب تتعلق بعملهم.

وأوضحت اللجنة في بيان صادر عنها اليوم، عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء تصاعد حالات الإعتداءات والاستهداف التي يتعرض لها الصحفيين والإعلاميين بالعاصمة طرابلس من قبل عناصر الأجهزة الأمنية، داعية المجلس الرئاسي ومكتب النائب العام وكل الجهات ذات العلاقة، بالتحرك العاجل لوقف هذه الممارسات المشينة بحق الصحفيين والإعلاميين ، وتحمّل مسؤوليتهم القانونية والوطنية إزاء حماية حريّة الرأي والتعبير والصحافة والإعلام.

وحذرت اللجنة في ختام بيانها، من خطورة استمرار الإفلات من العقاب في الجرائم والاعتداءات المقترفة ضد الصحفيين والإعلاميين ، وانعكاساته المدمرة على حرية الاعلام وحرية الرأي والتعبير، وحق المواطن في التعبير والمعرفة والمشاركة والوصول للمعلومة .

 

في هذا المقال