[sam_zone id=1]

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تحذر من تجدد الإشتباكات المسلحة جنوب العاصمة

أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، أن تجدد الإشتباكات المسلحة في جنوب العاصمة طرابلس” قصر بن غشير”، ينذر بمخاطر تكريس حالة الانقسام في البلاد على أساس قبلي ومناطقي.

وأوضحت المنظمة في بيان اليوم، أن التحركات العسكرية الواسعة لطرفي النزاع بالعاصمة وجنوبها، ستؤدي إلى خسائر بشرية غير محدودة، خاصة مع انتشار السلاح على نحو واسع.

هذا وأعربت المنظمة عن خشيتها من اغتنام الجماعات الإرهابية ( داعش )، حالة تشظي وهشاشة النظام الأمني بالعاصمة، لتنفيذ هجمات إرهابية تربك المشهد وتعمق الأزمة الإنسانية السياسية .

ودعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا،المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته، إلى جانب ضرورة العمل على إدراج أسماء أمراء الحرب بالعاصمة ومساعديهم على لائحة العقوبات بمجلس الأمن الدولي ،  تنفيذاً لقراري مجلس الأمن الدولي رقم (2174) و(2259)، واللذان ينصان على ملاحقة كل من يخطط أو يوجه أو يرتكب أفعالاً تنتهك القانون الدولي الإنساني أو حقوق الإنسان في ليبيا.

في هذا المقال