قوة حماية طرابلس: لا طاعة للمجلس الرئاسي إلا باكتمال أعضائه التسعة

أصدرت قوة حماية طرابلس اليوم، بيانا أكدت فيه أن جرائم اللواء السابع المستمرة، بما فيها التي حدثت ما بين شهر أغسطس وسبتمبر الماضيين لن تمر دون عقاب، مشددة على عدم طاعتها للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق إلا عندما يكون قرارها مجتمعا وصادرا بالإجماع، إلى حين انتخاب رئيس للدولة وسلطة تشريعية جديدة.

وأشارت القوة في بيانها إلى أن تكرار اعتداءات هذا اللواء ومليشياته الخارجة عن نطاق الشرعية والقانون، وردود الأفعال حولها تطرح عدة تساؤلات حول المستفيد من الهجمات، ومن أين يتحصل على التسليح والدعم، وما هوية وأيدولوجية المقاتلين في صفوفه، ومن هي الشخصيات السياسية والعسكرية من ليبيا وخارجها التي تقف خلفه.

في هذا المقال