[sam_zone id=1]

قوة حماية طرابلس: هناك تناقض واضح بقرار إخلاء المواقع السيادية من التشكيلات المسلحة

أكدت قوة حماية طرابلس، وجود تناقض واضح بين تصريحات وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، بشأن مطالباته بضرورة إخلاء المواقع السيادية من التشكيلات المسلحة على إختلاف مسمياتها وتبعياتها، والقرار القاضي بتكليف اللواء، بتأمين مطار طرابلس العالمي ومحيطه.

وعدت القوة وفقاً لبيان صادر عنها اليوم هذه الخطوة، مخالفة صريحة لإتفاق إجتماعي الزاوية 1 و 2 وللترتيبات الأمنية برمتها.

وبحسب البيان، إن تكرار الاعتداءات من قِبل ما يسمى باللواء السابع المزعوم ومليشياته الخارجة عن القانون، تطرح عدة تساؤلات تحتاج إلى إجابة ملحة.

وتساءلت القوة من المستفيد من هجمات اللواء المتكررة، إلى جانب الجهة الداعمة له، وهوية وأيدولوجية المقاتلين في صفوفه.

الجدير بالذكر، أصدر رئيس المجلس الرئاسي في الثاني من أبريل 2018، قراره رقم (79) لسنة 2018، بشأن حل عدة كتائب وكان من بينها هذا اللواء المنحل كما هو موضح في القرار المشار له.

في هذا المقال