كتلة نواب برقة تحذر السراج من مغبة عدم احترام الاتفاق السياسي

حذرت كتلة ” نواب برقة” التي تضم حوالي 35 نائباً، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، من مغبة عدم احترام الاتفاق السياسي، محملة إياه تبعات تشرذم البلاد، وإحباط محاولات رأب الصدع، وتعميق هوة الانقسام السياسي.

جاء ذلك في بيان صار عن الكتلة، أشارت فيه لما ورد في كتاب نواب رئيس المجلس الرئاسي والذي قالت بأنه كان يحمل في طياته حقائق لطالما تم التنبيه لها سابقاً، وخاصة فيما يتعلق منها بمفهوم التوافق والمشاركة في إدارة شؤون البلاد سياسياً وجغرافياً.

كما ندد البيان بتجاهل المبعوث الأممي غسان سلامة لهذا الكتاب الصادر من أعضاء الرئاسي الثلاثة ، أحمد معيتيق ، فتحي المجبري ، عبدالسلام كجمان ، وماورد به من إشارة لخروقات وما حذر منه مضمونه من مخاطر تهدد البلاد وأمنها ووحدتها.

وشدد النواب في بيانهم على أن هذا الأمر ليس من شأنه فقط تثبيط عزائم الليبيين للانخراط بالمؤتمر الجامع ، بل إنه سيقضي حتماً على موجبات وضرورات إحترامه والالتزام بنتائجه والعمل وفق مخرجاته.

وختم البيان، بدعوة مجلسي النواب والدولة رئاسة وأعضاء والمصرف المركزي وهيئة الرقابة الادارية وديوان المحاسبة،لتبيان مواقفهم من هذا المنعطف الذي وصفوه بالخطير ممثلاً في الإنفراد للسراج بمقاليد السلطة والمال.

في هذا المقال