الدون يبدأ عام 2019 بصفعة قوية

ذكرت تقارير صحفية برتغالية، عن إمكانية لسحب كلا الوسامين اللذين منحا إلى “الدون” كريستيانو رونالدو ؛ وهما وسام (إنفانتي دون هنريكي) في 2014، ووسام (الشرف) في 2016.

وتأتي هذه ” الصفعة”، على خلفية تورط الدون في مجموعة من القضايا، أبرزها “التهرب الضريبي”، التي اعترف فيها بذنبه.

وتنص لائحة “الأوسمة الشرفية” في البرتغا، على إمكانية التجريد من الأوسمة في حال صدر بحق حاملها حكما بالسجن، إلى جانب مخالفة قواعد أخرى.

وأقر رونالدو بالتهم الموجهة إليه بعد أن توصل إلى تسوية العام الماضي مع السلطات المعنية في إسبانيا لتسوية القضية، بدفع غرامة وتعليق حكم السجن بحقه.

في هذا المقال