الملف الليبي على جدول أعمال الرئيس الفرنسي في زيارته للقاهرة

يبدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون غدا الأحد زيارة إلى القاهرة تستمر يومين يلتقي خلالها بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي إلى جانب عدد من المسؤولين في البلاد.

ومن المتوقع أن يتصدر الملف الليبي المشاورات بين الرئيسين المصري والفرنسي، نظرا لما تشكله ليبيا من أهمية للبلدين على الصعيدين الأمني والسياسي.

هذا وكان وزير الخارجية المصري ونظيره الفرنسي قد أكدا خلال لقائهما الأخير في نيويورك أهمية التوصل إلى حل سياسي في ليبيا ينهي الأزمة القائمة فيها.

في هذا المقال