انطلاق الاجتماع الدوري للرابطة الوطنية للمجالس البلدية

تحت عنوان ” الإدارة المحلية بين الواقع والمأمول”، انطلق اليوم السبت الاجتماع الدوري للرابطة الوطنية للمجالس البلدية في مدينة طرابلس.

وبحسب ما أورد المكتب الإعلامي للمجلس، شمل الاجتماع حضور كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ووزير الحكم المحلي د. ميلاد الطاهر، وأعضاء الرابطة من عمداء وأعضاء مجالس البلدية بمختلف مناطق ليبيا.

وقال السراج في كلمة له خلال الاجتماع، إن المجالس البلدية أتت بإرادة الشعب وعبر صناديق الاقتراع.

وحول الملف الأمني، قال رئيس المجلس الرئاسي، بأن جرائم الإرهاب وعمليات التصعيد والخروقات الأمنية التي تحاول إجهاض العملية الديمقراطية، لن تكون عائقاً للمضي قدماً في هذا المسار الذي ارتضاه الشعب.

كما تطرق السراج، إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يستهدف تصحيح تشوهات الاقتصاد الليبي، مبيناً بأن الاصلاحات الاقتصادية تعد قاعدة ضرورية لمرحلة البناء والتعمير.

وتحدث رئيس المجلس الرئاسي في كلمته، عن دور البلديات في إنجاح برامج الإصلاح، مؤكداً بأنه دور أساسي خاصة في توفير الاحتياجات والخدمات، لافتاً في هذا الصدد، أن حكومته ستقدم كل ما يمكن من مساعدات لجميع البلديات في كافة المناطق دون استثناء، وتوسيع صلاحياتها، وتخصيص ميزانيات كافية لها، لتؤدي دورها الحيوي الهام، بتناغم وتنسيق مع وزارة الحكم المحلي والجهات المعنية الأخرى.

في هذا المقال