[sam_zone id=1]

غوارديولا يرشق بسهامه الحادة أنصار ريال مدريد

لا يزال المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، يرشق بسهامه الحادة أنصار ريال مدريد من وقت إلى آخر، وذلك بعد أن أغفل في تصريحاته الأخيرة ذكر نادي ريال مدريد الإسباني من بين قائمته للأندية الأفضل في أوروبا خلال العقد الأخير.

وفي معرض رده على سؤال حول هوية الأندية الأفضل في أوروبا خلال السنوات العشر الأخيرة، اختار غوارديولا كل من برشلونة وبايرن ميونخ ويوفنتوس وتجاهل اسم ريال مدريد، رغم النجاحات الكبيرة التي حققها النادي الإسباني مؤخرا.

وقال غوارديولا في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “ماركا” الإسبانية: “هؤلاء الثلاثة كانوا الأفضل، لماذا؟، لأنهم في كل موسم يفوزن بالدوري والكأس، إنهم حاضرون في كل موسم”.

وأضاف قائلا: “إنها الفرق الثلاثة الأفضل، علينا أن نحذو حذو هؤلاء وليس آخرين، عندما أقول إن الأندية الأفضل هي بايرن ويوفنتوس وبرشلونة فذلك يرجع إلى أنهم يعودون إلى أفضل مستوياتهم مهما حدث، هنا يكمن الاختلاف، إنهم يفوزون بلقب أو لقبين ولكن أحترم وأعجب بالثبات الذي تمتعوا به طوال السنوات الـ 11 الأخيرة”.

وأكمل قائلا: “هذا هو حلمي، في كل مباراة بكل بطولة علينا أن نحاول أن نقوم بالأمور على هذا النحو، ونحن نقوم بهذا حتى الآن”.

وأغفل غوارديولا في تصريحاته عن الأندية الأفضل في أوروبا خلال السنوات العشر الأخيرة ذكر ريال مدريد، رغم تحقيق الأخير لقبين في الدوري الإسباني ولقبين في كأس ملك إسبانيا ولقبين في كأس السوبر الإسباني وأربعة ألقاب في بطولة العالم للأندية وثلاثة ألقاب في كأس السوبر الأوروبي خلال تلك الفترة.

هذا بالإضافة إلى أنه أصبح النادي الأول في القارة العجوز الذي يتوج بلقب بطولة دوري الأبطال ثلاث مرات متتالية، كما فاز بها أربع مرات في السنوات الخمس الأخيرة.

في هذا المقال