[sam_zone id=1]

الخيالي: عملية الجيش تلقى قبولا كبيرا.. والقبائل تدعم الجيش

قال عميد بلدية سبها حامد الخيالي إن قوات الجيش تتمركز على مشارف المدينة في المطار والبوابات، في حين تتمركز القوات الأمنية والشرطة داخل المدينة.

ولفت الخيالي إلى أن عملية الجيش تلقى قبولا كبيرا، وأن القبائل تدعم الجيش بقوة وتقف بجانبه لتحرير الجنوب الذي يشهد منذ سنوات تواجدا للإرهابيين والمجرمين الذين يعيشون على الحرابة والاختطاف وطلب الفدية؛ فضلا عن الاتجار بالبشر والمخدرات والسلاح.

واستغرب عميد بلدية سبها من تصريحات رئيس مجلس الدولة خالد المشري الذي وصف عملية الجيش بأنها تهدد سيادة الدولة وسلامة المواطنين، مؤكدا على أن الجيش ليس أجنبيا وإنما هو جيش ليبيا.

وكشف الخيالي أن منطقة غدوة التي تبعد ستين كيلومترا عن مدينة سبها مازالت تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية والعصابات التشادية، موضحا أنه بتحريرها تكون البلدية قد تحررت بأكملها.

في هذا المقال