السترات الصفراء تندد بعنف الشرطة الفرنسية

خرج الآلاف من محتجي السترات الصفراء اليوم السبت، في احتجاجات مناهضة للحكومة الفرنسية في باريس وعدة أخرى في نهاية الأسبوع الثاني عشر لانطلاق الاحتجاجات.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفرنسية ولافتات تنتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فيما تصدر جموع المحتجين عددا من مصابي الاحتجاجات خلال الأشهر الماضية، وارتدى بعضهم عصابات على أعينهم رسمت عليها علامات تصويب، في إشارة للاصابات التي أوقعها استخدام الشرطة الفرنسية لبنادق الطلقات المطاطية السريعة بعد حصولها على تفويض من أرفع محكمة إدارية في البلاد.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية انها حشدت 80 ألفا من قوات الأمن تحسباً لأعمال شغب محتملة.

يذكر أن الأرقام الرسمية تشير إلى أن نحو ألف من أفراد الشرطة الفرنسية أصيبوا إضافة لنحو 1700 محتج منذ بداية المظاهرات في نوفمبر الماضي.

في هذا المقال