موسكو ترد على واشنطن بانتاج صاروخ أسرع من الصوت

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وفق مانقل الكرملين السبت، إن بلاده ستعلق التزامها بالمعاهدة المبرمة عام 1987 إبان الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق، في رد على إعلان الولايات المتحدة تعليق التزامها بمعاهدة نزع الصواريخ النووية المتوسطة.

وأبلغ الرئيس الروسي وزيري دفاعه وخارجيته، سيرغي شويغو، وسيرغي لافروف، بالامتناع عن إجراء محادثات بشأن نزع الصواريخ النووية، التي كانت محور المعاهدة، مع نظرائهم الأميركيين.

وأضاف خلال اجتماع عقده مع الوزيرين في موسكو أن بلاده ستبدأ في إنتاج صواريخ جديدة، من بينها صاروخ أسرع من الصوت.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الخطوات إلى زيادة التوتر بين موسكو وواشنطن، تعيد للأذهان عودة سباق التسلح بين البلدين وهو ماحذرت منه عدة دول أوروبية.

في هذا المقال