سلاح أمريكي جديد للتجسس بحجم قبضة اليد

أعلن الجيش الأمريكي عن اعتماده على سلاح جديد يتوقع أن يحدث ثورة في المجال العسكري، السلاح الجديد وهو عبارة عن طائرات “درون” صغيرة للغاية لها القدرة على القيام بالمهام التجسسية أثناء تحليقها.

وكان الجيش الأمريكي قد أبرم صفقة بقيمة 39.6 مليون دولار مع شركة “فلير سيستمز” لتطوير هذا النوع من الطائرات.

وتتميز الطائرة الجديدة والتي لايتجاوز حجمها 6.6 إنشات، وبوزن 33 غراما فقط، بسرعة تصل إلى 21.5 كيلومتر في الساعة الواحدة، كما انها قادرة على التحليق لمدة 25 دقيقة كاملة دون الحاجة لتزويدها بالطاقة من جديد.

وتستطيع الطائرة التقاط صور متقدمة ونقل مقاطع فيديو مباشرة، فضلا عن إرسال البيانات إلى قاعدة على الأرض، من خلال خاصية مشفرة للتواصل، تفاديا لاختراقها من قبل العدو.

في هذا المقال