[sam_zone id=1]

المقاتلات الفرنسية تستهدف موكبا تابعا للمعارضة التشادية كان منسحبا من ليبيا

أعلن الجيش الفرنسي مساء أمس، شن مقاتلاته غارات جوية استهدفت موكبا مسلحا تابعا للمعارضة التشادية، كان منسحبا من ليبيا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الجيش الفرنسي، أن الضربة الجوية التي استهدفت الرتل كانت داخل الأراضي التشادية.

هذا وأكد الجيش الفرنسي أن هذه الضربة الجديدة تمت بناء على طلب من حكومة الرئيس إدريس ديبي في أنجامينا، وبالتنسيق مع القوات المسلحة التشادية.

يشار إلى أن هذه الغارات تعد الثانية خلال هذا الأسبوع، بعد غارة استهدفت رتلا قوامه أربعون سيارة كان منسحبا من ليبيا قبل يومين.

في هذا المقال