محمد الطاهر ينفي حدوث أي أعمال تطهير عرقي أو معادية للتبو في الجنوب

قال رئيس المجلس الاجتماعي لحوض مرزق محمد الطاهر بشير، إن مكون التبو هو أول من سلم المقرات التي كانت تحت أيديهم للقوات المسلحة، عندما سيطرت على مدينة سبها، نافيا حدوث أي أعمال تطهير عرقي أو معادية للتبو.
وأضاف بشير في مداخلة ببرنامج أكثر الذي يبث على قناة ليبيا، أن التبو مع القوات المسلحة لأنهم جزء من الدولة الليبية، مؤكدا أن المكونات الموجودة بمناطق القطرون وأم الأرانب على استعداد لاحتضان القوات المسلحة، وهم أول من دعا الجيش إلى تطهير الجنوب.
وأكد الطاهر أن مكون التبو دعا منذ العام الماضي، إبان أحداث مدينة سبها، إلى الجلوس والمصالحة، داعيا القوات المسلحة، ومجلس النواب، والقبائل، والمجالس الاجتماعية، إلى الاضطلاع بدورها، لملمة الأوضاع، ومعالجة جراح الناس، من خلال طاولة الصلح.
في هذا المقال