[sam_zone id=1]

مصلحة الآثار بالمنطقة الشرقية تؤكد تهريب آلاف القطع الأثرية إلى الخارج

قال رئيس مصلحة الآثار بالمنطقة الشرقية أحمد حسين، إن هناك آلاف القطع الأثرية الليبية تم تهريبها عبر عصابات التهريب إلى الخارج.

وأكد حسين في تصريحات خاصة نقلها موقع قناة الحرة الأمريكية، أن مصلحة الآثار سجلت العديد من القطع الأثرية التي تم سرقتها وتهريبها إلى الخارج، مشيرا إلى أن المصلحة استعادت بعض القطع في أوروبا.

هذا وطالب رئيس المصلحة  كافة الأجهزة الأمنية، باتخاذ إجراءات ملموسة وعاجلة لحماية الآثار من العبث والتهريب.
 

 

في هذا المقال