هيئة الإعلام الخارجي بالحكومة المؤقتة ترد على تقرير هيومن رايتس ووتش

قالت الإدارة العامة للإعلام الخارجي بالحكومة المؤقتة إن المعركة التي جرت داخل المدينة القديمة في درنة ليست مواجهة مع مواطنين بل مع متطرفين ومقاتلين من دول مختلفة وقادة بارزين في تنظيم القاعدة.

وأوضحت الإدارة في بيان لها ردا على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش أن المواطنين خرجوا من منطقة المدينة القديمة مبكرا وتحصن بها الإرهابيون كملاذ لهم من ضربات القوات المسلحة، مشيرة إلى أن المدنيين الذين تحتجزهم القوات المسلحة سلموا أنفسهم طوعا باعتبارهم ينتمون لتنظيم القاعدة أو قوة حماية درنة مؤكدة بأنه لا يوجد لدى القوات المسلحة مدني واحد ليس له علاقة بالإرهابيين.

في هذا المقال