164شخصية تتهم صنع الله بإغلاق حقل الشرارة لدوافع سياسية

اتهم عشرات السياسيين والأكاديميين والنشطاء، والموظفين بقطاع النفط، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، بإغلاق حقل الشرارة لدوافع سياسية، وحملوه ومجلس إدارة المؤسسة، المسؤولية الكاملة عن الخسائر المادية التي تتكبدها البلاد، وتصل إلى خمسمئة مليون دولار.

وبحسب بيان نقلته صحيفة المرصد، عن مئة وأربعة وستين شخصية، أوضحوا أنه يجب على المؤسسة الوطنية للنفط، أن تلتزم الحياد، وليس من شأنها أن تبدي رأيها في عمليات عسكرية، رافضين أن تكون أداة للضغط طالما أن القوات المسلحة قامت بتأمينه وتسليمه لحرس المنشآت النفطية، الذي أشاد صنع الله بدورهم في تصريحات إعلامية سابقة، مستغربين تعنته بعدم رفع حالة القوة القاهرة، عن الحقل حتى الآن، رغم المطالبات المتكررة.

في هذا المقال