[sam_zone id=1]

المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق يبارك انتصارات الجيش

بارك المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق، انتهاء العمليات العسكرية في الجنوب، وقرب إعلانها مناطق مطهرة من الإرهابيين والخارجين عن القانون.

وأكد المجلس تمسكه بالدفاع عن الوطن وسيادته، ومحاربة الجريمة والإرهاب، معتبرا أن مكون الطوارق يقف مع أبناء الوطن صفا واحدا، من أجل تحقيق أهداف الجيش الوطني.

واعتبر البيان أن مؤسسات الدولة ومنشآتها ملك لليبيين، ولا يحق لأحد نسبتها لأي قبيلة أو مدينة أو أيدولوجيا، وأن حقل الشرارة ملك لكل الليبيين، مؤكدا حق سكان الجنوب في التظاهر، للمطالبة بالحقوق والحريات، وتحسين الأوضاع بالمنطقة.

وأشار المجلس إلى أن تسليمهم للحقل يأتي لقطع الطريق على ما وصفوها بالادعاءات والمناورات السياسية المفضوحة، التي يسوقها رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفي صنع الله، لتبرير الخسائر الكارثية التي أوقع فيها الاقتصاد الليبي.

في هذا المقال