الدول الكبرى ترحب باجتماعات حفتر والسراج تدعو للحفاظ على الاستقرار

رحبت حكومات كل من فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، باجتماع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج والقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر في أبوظبي الأسبوع الماضي.

وقالت الحكومات الأربع في بيان لها أمس إنها ترحب بإعلان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنه يمكن التوصل إلى اتفاق سياسي بشأن ضرورة إنهاء المراحل الانتقالية في ليبيا من خلال إجراء انتخابات عامة، وسبل الحفاظ على الاستقرار في البلد وتوحيد مؤسساته؛ مجددة دعمها للبعثة الأممية لدى ليبيا.

كما أشادت الحكومات في بيانها بإعلان الرئاسي استئناف العمليات بحقل الشرارة النفطي مؤكدة على ضرورة أن تبقى الموارد الأساسية تحت المؤسسة الوطنية للنفط.

في هذا المقال