سلامة والسبسي يبحثان سبل إنجاح جهود الأمم المتحدة في ليبيا

بحث مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، مع الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، مستجدات الأوضاع في ليبيا، والجهود الدولية والإقليمية الساعية لدفع العملية السياسية في البلاد.

وقالت رئاسة الجمهورية التونسية، إن اللقاء الذي جمع الجانبين بقصر قرطاج، بحضور وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، ناقش دور دول جوار ليبيا تونس والجزائر ومصر في دعم وإنجاح جهود الأمم المتحدة، الرامية إلى تحقيق التقدم السياسي في ليبيا، ودفع مختلف الأطراف نحو الحوار والتفاهم.

من جهتها قالت البعثة الأممية، إن سلامة أطلع السبسي على مجريات العملية السياسية قبيل انعقاد القمة العربية المزمع عقدها في تونس أواخر مارس الجاري.

هذا وقال المبعوث الأممي، غسان سلامة، إنه قدم للرئيس التونسي عرضا عما يسعى للقيام به في مجالات الاقتصاد والأمن، وتعزيز الترتيبات الأمنية في العاصة، والمدن الليبية الأخرى، وما نتج عن الاجتماعات الأخيرة للفرقاء الليبيين في العاصمة الإمارتية.

وأضاف سلامة في تصريح له، أن تونس مهتمة جدا لأسباب مشروعة بتطور الأحوال في ليبيا، مؤكدا أن من واجبه وضع الرئيس التونسي في صورة المستجدات.

في هذا المقال