[sam_zone id=1]

محادثات دولية وأممية لبحث الأزمة الليبية والخروج من المرحلة الانتقالية

أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على ضرورة استعادة دور مؤسسات الدولة الوطنية في ليبيا، وعلى رأسها المؤسسة العسكرية، وإتاحة الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات لتحقيق الاستقرار.

وفي السايق ذاته، بحث المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، هاتفيا مع رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، تطورات الوضع في ليبيا، وآلية العمل لتحقيق الاستقرار وبناء دولة المؤسسات.

In this article