الجزائريون يخرجون في عدة مدن للمطالبة بتغيير سياسي فوري

تجمع آلاف الجزائريين اليوم في عدة مدن، تعبيراً عن رفضهم المطلق إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة العدول عن الترشح للانتخابات.

وجاء هذا الرفض على اعتبار ذلك تمديداً لفترة حكمه، مطالبين في ذات الصدد، بتغيير سياسي فوري.

الجدير بالذكر، قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في خطاب مكتوب أمس الإثنين، أنه لن يجري انتخاب رئاسي يوم 18 من أبريل المقبل، والغرض هو الاستجابة للطلب الملح الذي وجهتموه إلي، لافتاً إلى أن الانتخاب الرئاسي سينظم عقب الندوة الوطنية الجامعة المستقلة، تحت الإشراف الحصري للجنة انتخابية وطنية مستقلة.

في هذا المقال