[sam_zone id=1]

حراك غضب الحليم يهدد بالتصعيد في حالة عدم التجاوب مع مطالبهم

ظم شباب من منطقة سيناون والشعواء، وقفة ضمن حراك سموه: غضب الحليم، احتجاجا على تهميش المنطقة، وعدم توفير الخدمات الأساسية بها.

ورفع المحتجون خلال الوقفة عددا من الشعارات التي تطالب بالنظر في أوضاع البنية التحتية للمنطقة، ومعالجة مشاكل انقطاع المياه، وانعدام الخدمات الصحية، وشح الوقود، والسيولة المالية.

هذا وأكد حراك غضب الحليم، في بيانه الأول، على ضرورة الاستجابة لمطالب المحتجين، مؤكدين أنهم سيقومون بالتصعيد في حالة عدم الاستجابة.

وضمن حراك: غضب الحليم، نظم مواطنون في بلدية درج، وقفة احتجاجية، مطالبين برفع ما وصفوه بالتهميش الواقع عليهم منذ ثماني سنوات.

وطالب محتجو الحراك، بالنظر إلى مطالبهم المتمثلة في، صيانة وتعبيد الطرق المارة بالمنطقة، التي توقف العمل بها منذ ثماني سنوات، وصيانة شبكة المياه، وإنشاء مستشفى قروي متكامل، وحفر آبار لمياه الشرب.

في هذا المقال