[sam_zone id=1]

قوة حماية طرابلس: نأمل أن يخرج الملتقى الوطني بقاعدة دستورية تمهد للانتخابات

أكدت قوة حماية طرابلس على أهمية تشكيل قوة في كامل المنطقة الغربية تحت قيادة موحدة، تكون مرجعيتها إرساء الأمن والتحاور، وتجنيب كافة المنطقة الغربية أن تكون ساحة حرب بين أبنائها.

وجددت القوة في بيان لها أمس موقفها المناوئ لاستمرار تفكك المجلس الرئاسي، وأن انضواءها تحت سلطته مشروط باجتماع أعضائه التسعة وفقا لما نص عليه الاتفاق السياسي.

كما أكدت القوة وقوفها مع كل الأجسام الاعتبارية والأهلية والدولية الساعية لحل شامل في ليبيا، بما يرسي الدولة المدنية التي تأتي عبر صناديق الاقتراع، معربة عن أملها في توصل الملتقى الوطني الجامع لقاعدة دستورية تقام على أساسها انتخابات رئاسية وبرلمانية، وتتوحد من من خلالها مؤسسات الدولة السيادية.

كما عبرت القوة عن رفضها استمرار الفساد المالي ونهب ثروات الشعب، مطالبة النائب العام وهيئة الرقابة الإدراية بملاحقة ومتابعة المتورطين في الفساد.

في هذا المقال