أبو الغيط يدعو الأطراف الليبية للعودة للحوار للوصول إلى تسوية وطنية شاملة

طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد بسبب التحركات العسكرية الأخيرة في غرب البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام محمود عفيفي إن أبوالغيط يتابع بقلق التطورات الأخيرة التي تشهدها ليبيا وحالات تجدد القتال والاشتباكات المسلحة في الوقت الذي تسعى فيه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لعقد الملتقى الوطني في غدامس للوصول لتوافق وطني واستكمال العملية الانتقالية.

وطالب أبوالغيط كافة الأطراف بالامتناع عن أية تصرفات تزيد من حالة الفرقة بين أبناء الشعب الليبي والعودة إلى الحوار للوصول لتسوية وطنية شاملة لإخراج البلاد من أزمتها عبر التوافق لتوحيد مؤسسات البلاد وإتمام عملية الانتقال الديمقراطي السلمي الذي ينشده الليبيون.

في هذا المقال