[sam_zone id=1]

فرنسا: طالبنا تعزيز بيان الاتحاد الأوروبي بتورط إرهابيين يقاتلون في صفوف الوفاق

نفت فرنسا اليوم عرقلتها إصدار بيان مشترك للاتحاد الأوروبي يدعو الجيش الوطني إلى وقف العمليات العسكرية في العاصمة طرابلس.

وأوضحت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الفرنسية، آنييس فان دور مول، في بيان رسمي،

أن بلادها طلبت بأن يتم تعزيز النص بثلاث نقاط مهمة بالنسبة للاتحاد الأوروبي، من أبرزها تورط مجموعات وأشخاص مصنفين دوليا على قائمة الإرهاب في أعمال القتال حاليا ضد الجيش في طرابلس، من بينهم عبد الرحمن الميلادي المعاقب فرنسيا وأمميا، وقائد لواء الصمود صلاح بادي، وإبراهيم جضران، وزياد بلعم وغيرهم من المتطرفين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين ظهروا في المعارك بصفوف قوات الوفاق.

كما أكدت فرنسا بأنها اشترطت أيضا ضرورة التوصل لحل سياسي تحت سلطة الأمم المتحدة وفقا لتعهدات الأطراف المتخذة في باريس وباليرمو وأبو ظبي.

في هذا المقال