ممثل منظمة الصحة العالمية يطالب بتمويل لمواجهة الأزمة في طرابلس

قالت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها، إن القصف العنيف وإطلاق النار في طرابلس أسفر عن مقتل ستة وخمسين شخصا، وإصابة مئتين وستة وستين آخرين، فيما تستقبل المستشفيات داخل المدينة وخارجها إصابات يومية.

هذا وعبر ممثل المنظمة، حسين جعفر، عن تخوفه من أن يؤدي الصراع المطول حول طرابلس إلى المزيد من الإصابات واستنزاف الإمدادات المحدودة في المنطقة، وإلحاق أضرار بالبنية التحتية، مطالبا المجتمع الدولي بالتمويل الكافي وتوفير الدعم لمواجهة الأزمة الحالية.

وأوضح جعفر أن عمل فرق الإسعاف والمستشفيات يعيقه القصف المستمر والاشتباكات المسلحة خاصة حول المناطق السكنية، كما أن فرق الطوارئ تواجه نقصا في الوقود، مشيرا إلى أن المنظمة لاتزال تعمل مع شركائها من أجل تقديم الإمدادات الضرورية لإنقاذ الأرواح ونشر فرق لدعم المصابين وإرسال فرق طبية لدعم المستشفيات لعلاج الحالات الطارئة.

في هذا المقال