الاتحاد الأوروبي يبدي قلقه من تورط عناصر إرهابية في القتال الجاري في طرابلس

عبرت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني عن شعور الأوروبيين بالقلق من تورط عناصر إرهابية وإجرامية في القتال الجاري في العاصمة طرابلس، بما في ذلك أفراد أدرجهم مجلس الأمن الدولي على لوائح عقوباته.

وجاء في البيان أن الأوروبيين يقدرون أن الظروف الحالية تحتم على المبعوث الدولي إلى ليبيا، غسان سلامة، تأجيل المؤتمر الوطني الجامع، مذكرين باستعدادهم للاستمرار في دعم عمل المنظمة الدولية لتحقيق انتقال سلمي لمصلحة جميع الليبيين، مؤكدة على أهمية المرجعيات التي توافق عليها الليبيون في باريس وباليرمو وأبوظبي.

هذا وكانت فرنسا قد اشترطت ثلاثة شروط لإصدار بيان أوروبي مشترك بشأن ليبيا، من بينها تضمينه وجود إرهابيين يقاتلون في صفوف قوات حكومة الوفاق، والتأكيد على لقاءات باريس وباليرمو وأبوظبي كمرجعيات لحل الأزمة الليبية.

في هذا المقال