الاتحاد الأوروبي يعبر عن قلقه من تورط عناصر إجرامية في القتال في ليبيا

دعا الاتحاد الأوروبي الأطراف الليبية إلى وقف جميع العمليات العسكرية، والالتزام بالهدنات الإنسانية التي دعت إليها الأمم المتحدة.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان له، إن التصعيد في المناطق حول العاصمة يعرض حياة المدنيين والمهاجرين واللاجئين للخطر، ويعطل العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، محذرا من العواقب التي تشكلها هذه الأوضاع على ليبيا والمنطقة من تهديدات يأتي الإرهاب في مقدمتها.

وذكر الاتحاد الأوربي كافة الأطراف بضرورة احترام القانون الدولي، مؤكدة أن الذين ينتهكون القانون الإنساني الدولي سيحاسبون.

وعبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من تورط عناصر إجرامية في القتال، مطالبا بالانفصال عن هذه العناصر، واستئناف الحوار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة.

في هذا المقال