[sam_zone id=1]

السلطات الإيطالية تتابع بقلق تطورات الأوضاع الليبية

عبرت وزيرة الدفاع الإيطالية، إليزابيتا ترينتا، اليوم، عن أملها في أن تتحمل جميع دول الناتو والاتحاد الأوروبي مسؤولية أكبر في جميع القضايا المتعلقة باستقرار وأمن منطقة المتوسط، وليس التعمق في الملف الليبي فقط.

وبحسب ما نقلت وكالة آكي عن ترينتا في مداخلة لمؤتمر الدفاع المشترك المنعقد اليوم بمقر قيادة سرب البحرية في روما، فإن السلطات الإيطالية تتابع بقلق تطور الأوضاع الليبية خاصة وأن لدى إيطاليا وحدة عسكرية تضم أربعمئة عنصر، مشيرة إلى أن مقر قيادة البعثة الثنائية للمساعدة والدعم، ناف كابري، يواصل العمل من ميناء طرابلس لتوفير أنشطة الدعم لخفر السواحل والبحرية الليبية، وفريقا آخر في طرابلس لتوفير الدعم الفني الخاص بالبنية التحتية لقوات الأمن، إلى جانب وجود فرقة أبقرا في مدينة مصراتة، تعمل بمستشفى مخصص لأنشطة الرعاية الصحية.

في هذا المقال