قلق إيطالي من الأوضاع في ليبيا

قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إن التطورات الأخيرة في ليبيا وخاصة التصعيد العسكري تشكل مصدر قلق كبير لإيطاليا، وربما لكل أوروبا والمجتمع الدولي، حسب قوله.

وأعلن كونتي في جلسة استماع أمام مجلس النواب الإيطالي، خصصت لتطورات الأزمة الليبية أمس، أنه كان دائما على اتصال في هذه الأشهر والأيام مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج والقائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر.

وأضاف كونتي أن تتابع الاشتباكات وزيادة الضحايا من القتلى والجرحى، وكذلك النازحين، تشير إلى خطورة حدوث أزمة إنسانية يجب تفاديها على وجه السرعة، ورأى أن حالة الطوارئ الإنسانية مع ما يترتب عليها من تدفقات للهجرة، وظهور شبح الإرهاب، كما أظهره الهجوم الأخير الذي قام به تنظيم داعش الإرهابي على بلدة الفقهاء، يتطلب العزم وسرعة التحرك حسب قوله.

في هذا المقال