قوة حماية الجنوب تتبع الرئاسي تتبنى الهجوم على تمنهنت

أعلنت القوة المهاجمة للقاعدة في بيان حمل اسم قوة حماية الجنوب التابعة للمنطقة العسكرية سبها بقيادة ” الفريق ” علي كنه التابع للمجلس الرئاسي، أعلنت مسؤوليتها رسميا عن الهجوم الذي استهدف مطار تمنهنت المدني وألحق به خسائر مادية فادحة أدت لإخراجه عن الخدمة؛ مؤكدة بأنها تمت بأوامر من المجلس الرئاسي.

وأقدمت هذه القوة على أعمال تدمير وتخريب متعمدة مثبتة بالصوت والصورة من داخل المطار المدني، الذي أكدت الحكومة المؤقتة أنه أصبح خارج الخدمة بعد إعادة تأهيله من طرفها وتسليمه من طرف القوات المسلحة لمصلحة الطيران المدني .
وقالت القوة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك اليوم إن هجومها جاء تنفيذا لتعليمات فائز السراج، بإعادة المطار إلى حكومة الوفاق.

في هذا المقال