لودريان وسلامة يبحثان تطورات الوضع الأمني في طرابلس

بحث وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مع مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة خلال اتصال هاتفي تطورات الوضع الأمني والإنساني في طرابلس.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها أن لودريان عبر عن قلق بلاده من الوضع الراهن الذي يقوض مساعي السلام في ليبيا، والذي يلقي بثقله على السكان المدنيين بالدرجة الأولى؛ داعيا لضرورة وقف إطلاق النار واستئناف الحوار دون تأخير لبدء عملية سياسية ذات مصداقية تتوج بانتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن فرنسا تدعم الوساطة التي يقوم بها مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وجهودها إلى جانب الأوروبيين والبلدان المجاورة لليبيا من أجل التوصل إلى تسوية قائمة على التفاوض لحل هذا النزاع.

في هذا المقال