مجلس الأمن يفشل في إصدار قرار بشأن الوضع في ليبيا

فشل مجلس الأمن الدولي للمرة الرابعة على التوالي في إصدار قرار بشأن الوضع في ليبيا.

وبحسب وكالة رويترز عن مصادر دبلوماسية فإن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا قالتا في جلسة الأمس إنه لا يمكنهما تأييد قرار لمجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا في الوقت الحالي، مضيفين أن روسيا تعترض على القرار الذي أعدته بريطانيا والذي يلقي باللوم على القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر في التصعيد الأخير في ضواحي طرابلس، فيما لم تذكر الولايات المتحدة سببا لموقفها الرافض لمسودة القرار.

من جهته قال رئيس مجلس الأمن الحالي السفير الألماني كريستوف هويسغين إن الهدف من الاجتماع المغلق لمجلس الأمن الذي طلبت الرئاسة الألمانية عقده، كان للاطلاع على ما آلت إليه الأوضاع الميدانية من مبعوث الأمم المتحدة لليبيا غسان سلامة.

في هذا المقال