المستشار السابق للرئيس الأمريكي: الدول الكبرى ترغب في حل سياسي بلا مليشيات

قال المستشار السابق للرئيس الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، وليد فارس، إنه بات واضحاً لدى كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، أن ضرورة تغيير المعادلة القديمة القائمة على حوار ليبي ليبي يتمحور في جلوس الجيش الليبي مع المليشيات عبر السياسيين، إلى معادلة جديدة تتمثل في جلوس الأطراف السياسية الليبية دون المليشيات، وتجريدها من سلاحها؛ مضيفا أنه لا يمكن التوصل إلى أي حل سياسي في ظل وجود المليشيات، وأن المجلس الرئاسي قد فشل عبر سنوات في حل هذه المليشيات.

وأشار فارس في تصريحات لقناتنا، إلى أن الآلية السياسية ما تزال قائمة على الوصول إلى انتخاب رئيس لليبيا وبرلمان، وأن ذلك متروك لليبيين بمساعدة الأمم المتحدة.

في هذا المقال