تونس والجزائر تدعوان لوقف القتال والعودة إلى المسار السياسي

دعا وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ووزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم الأطراف الليبية للوقف الفوري للمواجهات وتجنيب الشعب الليبي مزيدا من المعاناة، ومراعاة المصلحة الوطنية العليا.

الوزيران وفي نداء مشترك أصدراه، أكدا على عدم وجود حل عسكري للأزمة الليبية؛ وعلى أهمية عودة الأطراف للحوار الليبي الليبي لإنهاء المرحلة الانتقالية وإتمام الاستحقاقات الانتخابية.

كما جدد الجهيناوي وبو قادوم دعوتهما لعقد اجتماع عاجل لآلية المبادرة الثلاثية لدول جوار ليبيا، لوضع حد لتدهور الأوضاع الأمنية والعودة للمسار السياسي وفق خطة الأمم المتحدة.

في هذا المقال