النايض يتعهد بملاحقة عدة شخصيات وكيانات نسبت له تصريحات عبر صفحات مزورة

أصدر رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة عارف النايض بياناً السبت، تعهد من خلاله برفع دعاوى قضائية في عدة دول بحق مجموعة من الأشخاص، بعد أيام من نسب صفحة مزورة تحمل إسم “قناة ليبيا روحها الوطن” تصريحات له أكد بأنه لم يدلي بها من الأساس .

وجاء هذا البيان من خلال المكتب الإعلامي عبر الصفحة الرسمية للنايض على فيسبوك وقال فيه بأنه نبَه وحذّر سابقاً من آفات الكذب والإفتراء على النايض وأضاف : ” ورغم ذلك فقد تجرأت بعض الجهات والقنوات والشخصيات المؤدلجة والشخصيات الأخرى التابعة لها على الإيغال في هذه الجرائم وبشكل يومي وممول وممنهج “.

وكشف البيان بأن هذا الأسلوب ” إعتمد أسلوب إختلاق وإستخدام الصفحات المزورة وغير ذلك من أساليب ظلامية رصدها بصمت طيلة الفترة الماضية، وكان آخر هذه الإفتراءات والإدعاء الكاذب بأن النايض يحرض على مدينته طرابلس وأهلها ” وفقاً لنص البيان .

وتابع البيان : ” لذلك كلف أ.د. عارف علي النايض فريق قانوني دولي باشر فعلاً في تحريك قضايا جنائية ومدنية أمام محاكم عدة دول منها ليبيا، أمريكا، بريطانيا، إيطاليا، الأردن، مصر، تركيا، ودول أخرى، ضد عدة جهات وشخصيات ” .

وأضاف البيان بأن هذه الشخصيات هي أشرف الشح وعبد الرحمن الشاطر، وسليمان دوغة، وحافظ الغويل، وقناة ليبيا الأحرار، وقناة الجلاء ميديا، إضافة إلى فريق أكد بأنه يقيم في تركيا برئاسة إعلامي ليبي يقوم على عدة صفحات مزورة.

وأكد بأن ” هذا الفريق القانوني والفني قد أتم تجميع وتوثيق كافة الأدلة القانونية والتقنية من كافة وسائل الإعلام ومختلف مواقع التواصل الإجتماعي، وتجهيز المذكرات القانونية بالخصوص، كما أكد بأن مكتب الرصد المرافق للفريق القانوني سيستمر بمراقبة ما قد يستجد من جرائم التشهير ” .

وجدد المكتب محذراً من جديد بأن أي جرائم تشهير وإفك وإفتراء لن يتم تجاهلها مجدداً، مطالباً الجميع بعدم الإعتداد بأي إدعاءات بشأن تصريحات تنسب للنايض، إلا إذا وردت او نقلت على صفحته الشخصية الرسمية البالغ عدد متابعيها أكثر من 72 ألف، وذلك بحسب نص البيان .

 

في هذا المقال