[sam_zone id=1]

بعد عام من جنازتهم .. أطفال الشرشاري ضحية غياب القانون وسطوة المليشيات

مثلت جريمة مقتل ثلاثة أطفال من أبناء الشرشاري، الذين شيعوا في جنازة شعبية مهيبة في مثل هذا اليوم قبل عام، مثلت تلك الجريمة بشاعة ما تقوم به المليشيات في ظل غياب القانون، وأجهزة أمن قادرة على ردع الجماعات المسلحة والخارجين عن القانون.

فقد خطف الأطفال الثلاثة وهم في عمر الزهور، وتم إخفاؤهم لأكثر من عامين من قبل مجموعة مسلحة، قبل أن يعثر على جثامينهم، وتطوى مأساة غيابهم التي تفاعل معها الليبيون بألم وحزن.

في هذا المقال