[sam_zone id=1]

المجلس الاجتماعي بني وليد ينفي تواصله مع الرئاسي

نفى المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، تواصله مع المجلس الرئاسي، مؤكدا أنه لم يرسل أي وفد من داخل أو خارج المجلس، وأن لا صلة لقبيلة ورفلة ومجلسها الاجتماعي بأي جهد او اجتهاد أيا كان اتجاهه، ومهما كانت مآلاته قد ينفرد ويقوم به أي من أبنائها دون إقراره وتبنيه من مجلسها الاجتماعي، ولن يكون بذلك معبرا إلا عن صاحبه، ومتحملا دون غيره لتبعاته المعنوية والمادية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده المجلس اليوم، ناقش فيه عددا من القضايا والمواضيع الملحة.

وأكد أعضاء المجلس ترحيبهم بكافة الإخوة الضيوف والأسر التي أجبرتهم العمليات العسكرية حول طرابلس على ترك منازلهم باتجاه مدينة بني وليد، معربين عن شكرهم لكل الجهات الأهلية والرسمية داخل المدينة، والتي تشرف على استقبالهم، وتسهر على تأمينهم وتأمين احتياجاتهم.

في هذا المقال