أسر ضحايا فجر ليبيا يرفضون قرار الرئاسي باعتبار المتوفين من قواته شهداء

استنكرت رابطة أسر الشهداء والجرحى والمبتورين في حرب فجر ليبيا بمدينة الزنتان، استمرار المجلس الرئاسي في استعمال ما وصفوها بالأساليب الرخيصة في تحقيق مطامح غير شرعية، من خلال إصداره للقرار رقم اثنين وأربعين، للعام ألفين وتسعة عشر، والقاضي باعتبار المتوفين من القوات التابعة لحكومة الوفاق من الشهداء.

وعبرت الرابطة في بيان لها عن رفضها لهذا القرار وكل ما يبنى عليه من مطامع ونيات.

في هذا المقال