البعثة الأممية تعرب عن قلقها من تزايد الاعتقال التعسفي وحالات الخطف

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها من تزايد حالات الاعتقال والاحتجاز التعسفي والخطف في ليبيا، التي تطال مسؤولين وناشطين وصحفيين؛ معتبرة أن هذه الحالات تنذر بتدهور سيادة القانون في البلاد.

وشددت البعثة في بيان لها على أن القانون الدولي لحقوق الإنسان ينص على أن لكل شخص الحق في الحرية والأمن الشخصي، ولا يجوز إخضاع أي شخص للاعتقال أو الاحتجاز التعسفي؛ مذكرة بضرورة العمل في ظل سيادة القانون.

في هذا المقال