مجلس أعيان الزنتان يؤكد وقوفه مع القوات المسلحة

جدد مجلس أعيان الزنتان، وقوفه مع القوات المسلحة الليبية، ومن يؤازرها من القوات المساندة، مترحما في بيان له على جنود القوات المسلحة، الذي جادوا بأرواحهم في سبيل تحرير العاصمة .

كما قدم المجلس تعازيه لأسر من قضوا من قوات الجيش الذين طالتهم يد الغدر والإرهاب في معسكر تدريب مدينة سبها، مؤكدا أن الهجوم سيزيد الأصرار على مواصلة العمل لاجتثات الإرهاب وداعميه من حكومة الوفاق التي تسيطر عليها ما وصفها بالمليشيات، والتي تقدم كل أنواع الدعم للمتطرفين والدواعش وعصابات التهريب، بهدف استمرار خطف العاصمة، وإرهاب أهلها وإذلالهم، والسيطرة على مقدرات البلاد الاقتصادية والسياسية، مستعينة بدول معروفة برعايتها للإرهاب، ومستخدمة المرتزقة والمأجورين، بحسب وصف البيان.

في هذا المقال