الاتحاد الأوروبي يدعو إلى الالتزام بالحوار السياسي الليبي وصولا إلى الانتخابات

دعا الاتحاد الاوروبي جميع الاطراف الليبية الى التنفيذ الفوري لوقف إطلاق النار والمشاركة مع الامم المتحدة من أجل ضمان وقف كامل وشامل للاعمال القتالية والنأي بنفسها عن العناصر الإرهابية والإجرامية المتورطة في القتال، وعن المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب، بما في ذلك المدرجة في قوائم مجلس الأمن.

وجدد الاتحاد الاوروبي في بيانه اليوم تأييده الكامل لعمل بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا حاثا جميع الاطراف على الامتناع عن أي إجراءات يمكن أن تؤدي الى تقويض الحوار السياسي الذي يسرته الامم المتحدة.

واشار الاتحاد الأوروبي إلى أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في ليبيا داعيا جميع الأطراف على إعادة الالتزام بالحوار السياسي والعمل من أجل حل سياسي شامل للأزمة في ليبيا على النحو المتفق عليه في اتفاقي باريس ، وباليرمو ، وفي لقاء أبو ظبي من أجل تمهيد الطريق لإجراء الانتخابات.

في هذا المقال