خارجية المؤقتة تشيد بجهود الجيش في إطلاق سراح الرهائن الأجانب

أشادت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة، بجهود الجيش الوطني في عملية إطلاق سراح 3 مهندسين فلبينيين ومهندس من كوريا الجنوبية، تم اختطافهم قبل عشرة أشهر من مشروع النهر الصناعي بمنطقة جبل الحساونة من قبل مجموعة مسلحة.

وأكدت وزارة الخارجية في بيان لها أن جهود الجيش هي التي أدت إلى كشف مصير الرهائن، خاصة وأن ذلك جاء عقب مناشدة الرئاسة الفلبينية لحكومة الوفاق التي أخفقت في إطلاق سراح الرهائن.

هذا وجددت خارجية المؤقتة تأكيدها على أن الجيش الوطني يحارب أوكار الإرهاب على كامل التراب الليبي.

في هذا المقال