سلامة يطالب الأمم المتحدة بوضع حد لتهريب السلاح إلى ليبيا

قدم المبعوث الاممي إلى ليبيا غسان سلامة اليوم إحاطته أمام مجلس الامن حول الاوضاع في ليبيا قائلا إن ليبيا على شفير الانزلاق الى حرب أهلية وإن على المجتمع الدولي ضرورة التحرك السريع لمنع ذلك.

سلامة طالب الأمم المتحدة بوضع حد لتهريب السلاح إلى ليبيا داعيا الأطراف الفاعلة على الصعيدين الدولي والإقليمي بأن يدركوا أن ليبيا ليست مجرد جائزة ينالها الأقوى.

واضاف سلامة أن تنظيم داعش بدأ في الظهور مجددا من خلال أربع عمليات قام بها مؤخرا وأن العديد من التقارير تشير إلى ظهور متطرفين وأشخاص شملتهم العقوبات الدولية ومطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية من جميع الأطراف في ساحة المواجهات الدائرة في محيط طرابلس.

وأشار سلامة إلى أنه يجب على هذه الأطراف أن تنأى بنفسها علنا عن هذه العناصر دون تأخير، وأن تحيل إلى المحكمة الجنائية الدولية كل من صدرت بحقهم مذكرات توقيف.

وقال سلامة إن المسار السياسي كان يمضي قدما في ليبيا على الرغم من العديد من العقبات مضيفا أن مدينة غدامس كانت على أعتاب استضافة الملتقى الوطني والذي كان من المفترض أن يجمع ما يزيد عن مائة وخمسين ليبيا من جميع أنحاء ليبيا بحسب قوله.

وأشار سلامة الى أنه كان هناك حماس شعبي بشأن ما يمكن للملتقى أن يسفر عنه من نتائج في سبيل المضي قدما لإنهاء المرحلة الانتقالية التي استمرت ثمانية أعوام في ليبيا، والدخول في فترة جديدة من الاستقرار والأمن يكون صندوق الاقتراع الفيصل فيها.

في هذا المقال