الجزائر تعبر عن قلقها لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا

أعرب الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، عن قلق بلاده العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا، مؤكدا أن الجزائر تدعو إلى وقف الاقتتال، واستمرار المسار السياسي، بمشاركة كامل القوى الوطنية الليبية.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، في الجزائر، حيث شدد الرئيس الجزائري المؤقت على أن استمرار الوضع الراهن من شأنه أن يعمق الانقسامات، ويزيد من الاحتقان السياسي الداخلي، ويغذي التدخلات الخارجية، ويفاقمها.

في هذا المقال