[sam_zone id=1]

باريس تتحاور مع الأطراف الليبية لاستئناف المفاوضات

قالت الخارجية الفرنسية في بيان لها، إن باريس تتحاور بحزم مع جميع الأطراف الليبية، من أجل حثها على القبول بوقف إطلاق النار، واستئناف المفاوضات السياسية.

وقالت الخارجية الفرنسية على موقعها الإلكتروني، إن الرئيس الفرنسي أكد خلال لقائه بحفتر، أولوية فرنسا المتمثلة في محاربة المجموعات الإرهابية، وتفكيك الشبكات المهربة، وإرساء الاستقرار الدائم في ليبيا.

وأشارت الخارجية إلى أن الأطراف الليبية اتفقت عدة مرات على أن الحل لا يمكن أن يكون إلا حلا سياسيا، متعهدة بالعمل مع شركائها لتنفذ الأطراف الليبية التزاماتها.

في هذا المقال