عقيلة: سيتم العمل بالإعلان الدستوري الحالي بعد تحرير العاصمة

قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أنه لا يمكن تحديد موعد لانتهاء عملية تحرير طرابلس، لأن المدينة يسكنها عدد كبير من المواطنين، وتتمترس داخلها الجماعات الإرهابية، مؤكدا أن القوات المسلحة تحافظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم ومؤسسات الدولة.

وأشار صالح إلى أهمية تحرير العاصمة لطرد الجماعات الإرهابية بقيادة المطلوبين للعدالة الدولية والمحلية، كاشفا عن أن مرحلة ما بعد التحرير ستكون حسب الإعلان الدستوري القائم حاليا، والذي يحدد في كل الدول نظام الحكم والسلطات العامة واختصاصاتها والحقوق والواجبات وكيفية تداول السلطة.

في هذا المقال