تنظيم داعش يتبنى استهداف أحد مقرات القوات المسلحة في درنة

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف موقعين عسكريين للجيش في مدينة درنة قبل يومين.

وقال التنظيم في إيجاز أصدره من خلال وكالة ناشر إحدى الأذرعة الإعلامية في شمال أفريقيا إن العملية جاءت ضمن ما أسماها ” غزوة الإستنزاف ” التي ضرب من خلالها عدة دول بينها أفغانستان ومالي والكونغو.

يشار إلى أن الهجوم قد أدى إلى إصابة 11 عنصرا من عناصر الجيش فقط بجراح متفاوتة إصابة غالبيتهم ما بين متوسطة وطفيفة وفقا لما أعلنته وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة.

في هذا المقال